مركز البحرين للتميز يقيم مختبر التنافسية في مجمع العاصمة

بتاريخ:04/04/2012

قال محمد بن ابراهيم المطوّع وزير الدولة لشئون المتابعة ان تنمية المهن اليدوية والصناعات الحرفية في المجتمع مرتبطة بشكل مطّرد بتنمية الاقتصاد الوطني، وأكد أن الحفاظ على الحرف اليدوية ليس فقط حفاظاً على التراث والهوية وإنما تنمية للابداع والابتكار ويسهم في الحفاظ على استقرار الاقتصاد الوطني، من خلال تعزيز الانتاج في الشركات الصغيرة والمتوسطة وتنمية الصناعات المحلية وتأسيس حاضنات تضمن استدامة تنمية وانتاج هذه الصناعات.


جاء ذلك في إطار زيارته التفقدية لنتائج مختبر التنافسية لمركز البحرين للتميز لمجمع العاصمة لمنتوجات الاسر المنتجة البحرينية الذي تشرف عليه وزارة حقوق الانسان والتنمية. واضاف المطوّع ان الخدمات التي يقدمها مجمع العاصمة من ناحية التدريب والتسويق لمنتوجات الأسر المنتجة يجب ان تتم مراقبتها وتقييمها دورياً وان التغيير الذي حدث منذ دخول المجمع في مختبر التنافسية لجعله نموذجاً في تنمية الصناعات اليدوية يجب ان يتم تعزيزه بسياسة تسويقية وانتاجية وفاعلية لتطوير مستوى الأسر المنتجة والأسر التي تقع ضمن دائرة الضمان الاجتماعي. من جانبها اشادت د. فاطمة بنت محمد البلوشي وزيرة حقوق الانسان والتنمية الاجتماعية، بدعم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء لمركز البحرين للتميز، منوهة بما يقوم به المركز من دور محوري على الصعيد المحلي لمختلف الوزارات والهيئات الحكومية وتحقيق تطلعات الحكومة نحو تحسين الانتاجية وتطوير الاداء داخل المؤسسات الحكومية، منوهة ان مجمع العاصمة لمنتجات الايدي البحرينية، احد اهم المشاريع الريادية في البحرين للتمكين الاقتصادي للاسر البحرينية، وأكدت اهمية تطوير المجمع ليتمكن من استقطاب اكثر عدد من الاسر البحرينية المنتجة لتصبح هناك شراكة بين المجمع والاسرة، وهذا ما يجعلنا نشعر بالفخر لهذه الكفاءات والقدرات البحرينية ومساهمتهم الفعالة والايجابية في صناعة المنتج البحريني. ودعت البلوشي الجمعيات الخيرية للمساهمة في عرض منتجاتهم في المجمع لتشمل الشراكة جميع الجمعيات المنتجة على مستوى البحرين.

واشارت إلى ان مجمع العاصمة لمنتجات الايدي البحرينية مستمر في برنامج مركز البحرين للتميز للوصول إلى مراحل التميز ونشر قيم وثقافات التميز من خلال التعاون المستمر مع برنامج التميز.

من جانب آخر أكد الشيخ حسام بن عيسى آل خليفة رئيس ديوان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ان مجمع العاصمة يسهم في الحفاظ على المعرفة المتوارثة بشأن الصناعات اليدوية وان هذه المعرفة يجب ان تكون هي المصدر الأول لتعزيز دور المجمع ليكون مجمعاً يموّل ذاته من خلال الابتكار والابداع ومساهمات الأسر وبحيث يفضي إلى تعزيز الاستدامة ويعزز الاقتصاد الوطني، كما أشار الشيخ حسام إلى امكانية التعاون والشراكة مع تلفزيون البحرين للترويج عن البضائع والمنتوجات وبحيث يتم تعزيز دور الصناعات الحرفية الوطنية.

واستعرضت رئيسة فريق التنظيم في مختبر التنافسية ابتسام أحمد ياسين مديرة الموارد المالية في وزارة حقوق الانسان والتنمية الكيفية التي تمت فيها اعادة رسم دور مجمع العاصمة بحيث يكون هو المصدر الرئيسي للمتميزين من الأسر المنتجة إلى سوق العمل بالاضافة إلى ان يدير المجمع الفروع الأخرى مثل باب البحرين والموقع في مطار البحرين الدولي ومجمع الساية ومجمع سترة بنفس اعداد الموظفين، وان الفريق وضع أهم المعايير التي يبحث عنها المستفيد من الخدمة وعمل على تحقيق رضاه.

وأكدت رئيسة قسم تنمية المجتمع عائشة الزايد ان الفريق عمل من خلال منهجية الشراكة لتعزيز دور المجمع في التسويق من خلال الاستفادة من موارد هيئة الحكومة الالكترونية التي وافقت مشكورة على الاستعانة ببعض موظيفها الذين يقدمون خدماتها عن طريق المراكز الاجتماعية إلى يكون لهم ادوار ثانوية ايضا في التسويق في المجمع، بالاضافة إلى الشراكة التي تمت مع ادارة التأهيل والاصلاح في وزارة الداخلية بعرض منتوجات النزلاء في مجمع العاصمة وان يكون بيعها لصالح النزيل واسرته بالاضافة إلى تعزيز الشراكة الداخلية في وزارة التنمية من خلال عرض منتوجات المعاقين ومنتوجات المتقاعدين والحاصلين على خدمات دور رعاية الوالدين. كما اكدت الزايد ان الفريق بدأ في التواصل مع الاسر الحاصلة على خدمة الضمان الاجتماعي وذلك بغرض تشجيعهم على التدرب والبدء بالانتاج لتعزيز مستوى دخلهم. وأشارت الزايد إلى ان الفريق اقام شراكة مع شركة صلة الخليج من خلال الخط المجاني للاستفسار والحجز المسبق وكما تم عقد شراكة مع شركات التوصيل لتوفير خدمة التوصيل لكافة مناطق العالم وبأسعار محددة. وأكدت الزايد ان التغييرات بدأت من مواقف السيارات فقد تم توفير مواقف وخاصة للزبائن تكون اقرب إلى المجمع وكذلك تم إعلان اوقات التدريب على الحرف وفتح باب الحضور للزبائن وذلك من أجل تفعيل الحركة وتشجيع المتابعين على الاشتراك والعمل بحيث يكون المجمع Live Museums. واضافت انه تم مراسلة ومخاطبة جميع الوزارات والمسئولين ومديري البنوك والشركات في البحرين بانواع المنتوجات المتوافرة في المجمع باستعداد المجمع لتوفير انواع وكميات المنتوجات بحسب الطلب وارسالها إلى دولة في العالم.

وفي الختام اشارت الزايد إلى وجود مجموعة من التحديات التي يعمل الفريق ومن خلال مختبر التنافسية على تجاوزها منها آليات تصنيف المنتوجات وآليات لتعزيز قدرة الوزارة على تمكين الأسر اقتصاديا وتغيير ثقافتهم والوصول بهم إلى مستوى الريادة في الأعمال.